"صمود" تعود إلى عين الحلوة

التضامن بنّاء، وخلاّق، وسياسي: معسكر العمل التطوعي "صمود 2010" - 24 تموزـيوليو / 8 آب ـ أغسطس
SUMUD 2010
الهدف هذه السنة سيكون اكثر طموحاً، فبالاضافة الى الأعمال التطوعية لتزويد المركز بالتجهيزات الضرورية لتحويله الى مركز إعلامي يمكّن الشباب الفلسطيني من التواصل مع العالم الخارجي، ستنظم ورش عمل للتدريب على عمل الفيلم القصير، وستجمع هذه الورش الشباب الفلسطيني واللبناني بالاضافة الى أعضاء من الفريق الدولي الذين سيتولون أيضاً مهمة انتاج فيلم وثائقي عن المخيم وعن المشروع

في آب (أغسطس) 2009 ، زار وفد شببية عالمي مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين من اجل تنفيذ مشروع مشترك بين منظّمة "صمود" التضامنية الأوروبية وجمعية ناشط اللبنانية الفلسطينية .
على مدار اسبوعين انخرطت مجموعة من الشباب الأروربي والفلسطيني معا في عملية ترميم المبنى الذي كان قد تعرض للضرر بسبب تعرض المخيم للحصار و للقصف، حيث تحول المركز بعد إصلاحه الى مركز متعدد الأغراض ، وإطاراً للتبادل الثقافي والالتزام بقضايا المجتمع وتسجيل الذاكرة الفلسطينية و إحيائها، ونقطة التقاء للشباب الفلسطيني في المخيم، وقد اطلق على المركز اسم المركز الثقافي "صمود".

أنظر تقرير جريدة "أخبار" بتاريخ 7 أيلول (سبتمبر) 2009
http://www.al-akhbar.com/ar/node/155392

وقد بدأت صمود هذه السنة المرحلة الثانية بجمع التبرعات وبحشد فريق جديد سيذهب الى المخيم، حيث سيتم بمساعدة التبرعات المحصلة تنفيذ ترميمات جديدة وورش عمل لاستكمال تجهيز تأثيث المركز. الهدف هذه السنة سيكون اكثر طموحاً، فبالاضافة الى الأعمال التطوعية، ستنظم ورش عمل للتدريب على عمل الفيلم القصير، وستجمع هذه الورش الشباب الفلسطيني واللبناني بالاضافة الى أعضاء من الفريق الدولي الذين سيتولون أيضاً مهمة انتاج فيلم وثائقي عن المخيم وعن المشروع.

تتضمن فكرة العمل ايضاً تزويد المركز بالمبنى و التجهيزات الضرورية لتحويله الى مركز إعلامي يمكّن الشباب الفلسطيني من التواصل مع العالم الخارجي ومن إيصال حقيقة المعاناة التي يمرّ بها الفلسطينيون في أماكن اللجوء، ويعطيه القدرة على طرح مطالبه الاجتماعية والإنسانية وحقه في الحياة الكريمة، مع التنويه بأهمية تحسين هذه الواقع لتطوير أدائه النضالي في سبيل تحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

سيقوم وفد المتطوعين الدولي باستخدام الموجودات المحصّلة لإنهاء المرحلة الثانية والتي تتضمن تأثيث وتجهيز مركز صمود الثقافي في مخيم عين الحلوة، بالإضافة الى تأمين كاميرات تصوير وأجهزة حاسوب ستستخدم كأدوات تدريب خلال اسبوعين من فترة تنفيذ المشروع، لتوضع بعد ذلك في خدمة أفكار و مبادرات و مشاريع مركز صمود.

أهداف وفد صمود لصيف 2010:

1. إنجاز ورشة عمل عن صناعة الفيلم القصير للشبيبة اللبنانية الفلسطينية يديرها محترفون، وإنتاج فيلم وثائقي عن مخيم عين الحلوة وعن مشروع صمود.
2. استكمال المرحلة الثانية من تجهير وتأثيث المركز بمساعدى فنّي من أهل المخيم
3. إعداد شبكة حاسوب ومركز إعلامي

ورشة عمل للفيلم القصير تحت شعار "بدنا نعيش":

تقوم فكرة المشروع على اعطاء الشباب الفلسطيني واللبناني فرصة عمل فيلم قصير (دقيقة واحدة) للتعبير عن الحياة اليومية داخل و خارج المخيم وعن الطموحات والآمال. تشمل ورشة العم تعلّم استخدام وتوظيف الكاميرا وتقنيات الإنتاج، كما ستساعد الخلفيات المتعددة للفريق المختلط على محاربة وتجاوز ذهنية الغيتو، وهو ما سيؤدي بدوره الى توسيع آفاق الشباب في المخيم وبنفس الوقت إلى توعية الشباب اللبناني في صيدا (التي تبعد مسافة قصيرة) عن الحياة في المخيم.

كما سيقوم المشاركون الأوروبيون والبالغون بورشة عمل موازية هدفها تسجيل فيلم وثائقي عن مشروع صمود وعن مخيم عين الحلوة.

ستتولى قيادة ورشة عمل الفيلم القصير المخرجة والناشطة السياسية اللبنانية المعروفة عرب لطفي التي تمتلك خبرة واسعة في هذا المجال حيث انها قامت بصناعة عدة افلام وثائقية سياسية و ثقافية عن المقاومة وعن الحياة الثقافية في فسلطين ولبنان و عدة أقطار عربية، ومن ضمنها فيلم (زيارة قصيرة) عام 1999 الذي تناول مخيم عين الحلوة و مركز الشهيد ناجي العلي.

ملامح ورش العمل:

1. ستستمر كل ورشة العمل لمدة اسبوع
2. عدد المشاركين في كل ورشة عمل لن يتجاوز ال15 مشارك، و سيتم تنظيم ورشة عمل إضافية إذا زاد العدد عن المتوقع.
3. ستعقد ورشات العمل في مركز صمود في عين الحلوة وفي صيدا
4. اللغة المستخدمة في ورشة العمل المخصصة للشباب اللبناني والفلسطيني ستكون العربية، وسيتم تنظيم الترجمة للمشاركين الأوروبيين ، أمّا ورشة العمل المختلطة (الفيلم الوثائقي) فستكون باللغة الانكليزية .
5. خلال ايام قليلة سيتعلم المشاركون كيفية تطوير الأفكار وتحويلها الى فيلم، كيفية تكثيف الافكار و ترتيبها في لقطات قصيرة قصير، وسيتعرفون على تقنيات استخدام الكاميرا.
6. سيتم الإعداد النهائي للأفلام القصيرة قبل انتهاء فترة المشروع.
7. ، يتم عرض الافلام القصيرة في المركز خلال الحفل الختامي لمشروع صمود 2010.
8. الفيلم الوثائقي سيتضمن أيضا الحفل الختامي في المركز، ولذلك سيتم إنتاجه فيما بعد لكي يعرض مستقبلا في المركز وفي الخارج في اللقاءات التي ستنظمها صمود في نشاطاتها التضامنية والدعائية.

تأثيت و تجهيز مركز صمود في عين الحلوة :

هذا الجزء من المشروع هو استكمال لمشروع 2009، ويقوم هذا الجزء على تأثيث و تجهيز المركز، حيث سيتولى المتطوعون الأمميون ومتطوعو ناشط (عشرة إلى عشرين شخص من غير المشاركين في ورش العمل الفنية )مهمة إصلاح مفروشات وتجهيزات تمّ شراؤها أو تحصيلها، يساعدهم في ذلك فنّي محلّي يتولى بدوره عملية تنظيم وإدارة العمل من النواحي التالية:

· الأثاث الضروري للمركز ، أي الأثاث الذي يمكن صناعته أو استصلاحه يدوياً، وأماكن وضعه أو ترتيبه.
· تحديد الأعمال الحرفية المناسبة للمتطوعين خلال إقامتهم في المركز .
· وضع مخطط عمل إرشادي ومقسم الى مراحل.
·العمل في المشروع سيستغرق كامل الفترة الصباحية بشكل كامل باستثناء الأيام المخصصة للرحلات واللقاءات.

سيعمل المشاركون على تجهيز غرفة وشبكة حاسوب ووسائط إعلام متعدد (MutiMedia)، فمن أهداف المشروع تأمين وسيلة للتواصل مع العالم الخارجي ، تمكن الشباب الفلسطيني من التواصل مع العالم الخارجي.
من أجل إقامة شبكة الإنترنت، ستكون هناك ضرورة لتأمين محطة كمبوتر جيّدة بتمويلنا (بعض الكمبوترات المستعملة، أي ثلاثة أو أربعة كحد ادنى من الممكن الحصول عليها كهبات من أفراد أو مؤسسات)، ويمكن كبديل إحضار بعض الأجهزة القديمة المعطة واستخراج القطع التي ما زالت صالحة للعمل وتجميعها من قبل المتطوعين، و نظراً لكلفة النقل العالية للنقل فإن هذا العمل سيتم في لبنان.

البرنامج السياسي والاجتماعي :

الى جانب العمل في مشروع ورش عمل الفيديو والأشغال الأخرى في المركز فإن جانب أساسي من الإهتمام سيتركز على البرنامج الإجتماعي والسياسي، وذلك من خلال تعريف المشاركين على الواقع السياسي اللبناني والفلسطيني، وسيتضمن ذلك أيضا زيارة أماكن رمزية و تنظيم لقاءات سياسية مع بعض القوى والمنظمات السياسية .

الرحلات :

· صبرا و شاتيلا: مخيم شاتيلا هو واحد من المخيمات الأساسية بالقرب من بيروت ، و كان يعتبر قاعدة للمقاومة الفلسطينية، وقد اشتهر المخيم بعد عمليات الإبادة التي ارتكبتها القوات الاسرائيلية وحلفاؤها في اجتياح عام 1982 والتي ذهب ضحيتها الآلاف من اللبنانيين والفلسطينيين ، وفيها أيضا مقبرة شهداء فلسطين، وهي تقريبا المقبرة الوحيدة غير الطائفية في المنطقة، حيث دفن فيها الشهداء من مناضلي وقيادات العمل الوطني الفلسطيني واللبناني من كل الأديان الطوائف ومن جنسيات متعددة .
· صيدا وصور والجنوب اللبناني : سيتم تنظيم رحلات لمدينتي صيدا و صور وهما المدينتين الأساسيتين في الجنوب اللبناني، وأيضا الى الحدود اللبنانية الفلسطينينة والمدن والبلدات التي شهدت معارك حرب تموز 2006.
· مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين الذي دمر بالكامل وهجّر أهله في العام 2007 أثناء المواجهات بين مجموعات أصولية والجيش اللبناني .

خلال فترة العمل سيلتقي المشاركين بـكل من:

· ممثلي الحركات السياسية في المخيم
· ممثلي قوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية .
· قيادات سياسية وممثلين عن المجتمع المدني في الجنوب اللبناني
· السلطات اللبنانية المحلية
· مندوبي وسائل الاعلام من خلال مؤتمر صحفي.

نحتاج الى المزيد

ان تكلفة عملية بناء وتجهيز المركز الذي سيصبح مركزا ثقافيا و سياسياً و المتاح للشباب في المخيم ، ( بالإضافة الى تكاليف إقامة عشرين من المتطوعين في المركز لحوالي ثلاثة اسابيع من العمل) تصل تقريبا الى عشرة آلاف يورو، كما ان عملية اصلاح و تجهيز المركز هي عملية مكلفة.
إن صمود ليست منظمة غير حكومية بالمعنى الدارج، وهي لا تمول من قبل الحكومات المحلية أو الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة، أي أن المال المستخدم في هذه العملية سكون مالاً نظيفا، فلن تموّل النشاطات من قبل مؤسسات تساند أو تدعم العدوان على الشعب الفلسطيني .
لقد تمكنّا إلى الآن من إنجاز الكثير وما زال أمامنا المزيد من العمل، ولكن سرعة وإمكانية تحقيق و انجاز هذه الأهداف مرتبطان بمساهمة أكبر عدد من الأفراد.
إذا كنت تقاسمون صمود الاهتمام بتحقيق الأهداف التي حددناها، فيمكنكم متابعة التفاصيل على موضع صمود على الشبكة، كما يمكنكم التبرع مباشرة في الموقع عبر استخدام بطاقات الإئتمان، أو التحويل إلى رقم الحساب التالي:

Sumud: volontariato e resistenza
at: Banca Popolare Etica
IBAN: IT19U0501802800000000127032
BIC: CCRTIT2T84A

Links

فن المقاومة

Arabic
تقرير وعرض مصوّر عن مشروع "صمود" في عين الحلوة
صمود
محاضرة وعرض مصور ونقاش مع: ظافر الخطيب، رئيس منظمة "ناشط"، عين الحلوة دراغو ستيكر، مشارك في الوفد النمساوي

فن المقاومة
تقرير وعرض مصوّر عن مشروع "صمود" في عين الحلوة

في صيف 2009 قامت مجموعة متطوعين من المتضامنين الأوروبيين بالاشتراك مع أعضاء منظمة "ناشط" الفلسطينية اللبنانية بترميم مبنى في مخيم عين الحلوة دمرته الحروب، وفيه تم تدشين مركز "صمود" الثقافي.
http://www.al-akhbar.com/ar/node/155392

هذا الصيف يتواصل مشروع صمود، حيث يعود الناشطون إلى المخيم لاستكمال تجهيز المبنى ولإقامة دورة لتعليم عمل الفيلم القصير للشبيبة بالتعاون مع المخرجة اللبنانية عرب لطفي.

Details
Date: 
Saturday, 12. June 2010 - 19:30
City: 
فيينا
Location: 
المركز الثقافي العربي النمساوي (عكاظ) Gußhausstraße 14 1040 Wien www.sumud.at info@sumud.at
Placing: 

حفل موسيقي لمساندة مشروع "صمود" و"ناشط" في مخيم عين الحلوة

Arabic
Placing: 
Kampagne
2010.06.05
صمود
Thu, 04/22/2010
Bild
دويزبورغ- ألمانيا: في إطار حملة حشد الدعم لمشروع منظمة "صمود" التضامنية في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، تنظم كل من "صمود" ومنظمة إينيتياتيف في الخامس من حزيران (يونية) الجاري حفلا موسيقيا تشارك فيه عدة فرق ومغنون سياسيون من ألمانيا وتركيا وفلسطين ولبنان

سيخصص ريع الحفل لتمويل مشروع "صمود" في استكمال تجهيز مركز ثقافي للشبيبة في المخيم وجلب المعدات اللازمة لمشروع "صمود" الفنّي في عين الحلوة هذا العام (أنظر www.sumud.org ).
سيشارك في الحفل مجموعة "يوروش" قادمة من اسطنبول، تركيا، والفنان مفيد نعمة من لبنان، وستورم تراب عضو فرقة رام الله أندرغراوند الفلسطينية، مغني الراب الألماني المسلم عمّار 114.

تقرير مصور عن أعمال وفد "صمود " التضامني في عين الحلوة

Arabic
Thu, 09/03/2009
Bild
تقرير مصوّر عن المخيمات الفلسطينية في لبنان يقدما وفد "صمود" التضامني السابعة من مساء الجمعة 11 أيلول (سبتمبر)، المركز الثقافي العربي النمساوي،فيينا

تم يوم الثالث من أيلول (سبتمبر) افتتاح مركز الشبيبة الثقافي في مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان. الافتتاح كان ثمرة مجهود مشترك قدمته كل من منظمة "ناشط" اللبنانية الفلسطينية ومنظمة "صمود" التضامنية الأوروبية،