نحو عقوبات شعبية: قاطعوا دولة الأبارتهايد!

اعتصامات مبادرة "دعوا غزّة تعيش" في الأسابيع المقبلة
Details
Date: 
Saturday, 29. January 2011 -
14:00 to 17:00
Saturday, 12. February 2011 -
14:00 to 17:00
Saturday, 26. February 2011 -
14:00 to 17:00
Saturday, 12. March 2011 -
14:00 to 17:00
Saturday, 26. March 2011 -
14:00 to 17:00
Saturday, 9. April 2011 -
15:00 to 18:00
Saturday, 30. April 2011 -
15:00 to 18:00
Saturday, 14. May 2011 -
15:00 to 18:00
Saturday, 28. May 2011 -
15:00 to 18:00
Saturday, 11. June 2011 -
15:00 to 18:00
Saturday, 22. October 2011 -
14:00 to 17:00
Friday, 16. March 2012 -
14:30 to 17:30
City: 
Vienna
ا ميلينيوم سيتي Millennium City, 1220 Wien
Bild
ندعو الجميع إلى الانضمام إلى حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية التي تنظمها مبادرة "دعوا غزة تعيش"، والاشتراك في الاعتصامات التي تنظمها المبادرة تحت شعار "قاطعوا دولة الأبارتهايد" أمام مركز تسوّق ميلينيوم سيتي Millennium City, 1220 Wien الاعتصام القادم سيكون يوم الجمعة 16 آذار (مارس) من الثانية والنصف إلى الخامسة والنصف مساء

العدوان مستمر – ليستمر التضامن!

تتواصل السياسات الصهيونية التوسعية التي تبلغ ذورة جديدة في ظل حكومة نتانياهو اليمينية المتطرفة من دون أن تلقى أي تنديد يذكر من جانب ما يسمى بالمجتمع الدولي الذي لا يفعل سوى إجبار فلسطينيين على مواصلة المفاوضات. وفي حين لا تتجاوز الردود الرسمية العربية استجداء الغرب والضغط على الفلسطينيين لمزيد من الانحناء (أحيانا بطلب من حكومة رام الله نفسها)، يدمر العدو الأرضية التي يفترض هؤلاء أن يقوم عليها حل الدولتين عبر تصعيد قضم أراضي الضفة الغربية حيث يعربد المستوطنون تحت حماية جيش الاحتلال وشرطة عباس.
أما في القدس ففصل جديد من إزالة ما تبقى من أحياء عربية في المدينة، وها هم المقدسيون يواجهون الهجمات الاستيطانية المتتالية في ظل تجاهل تام من طرف الإعلام الغربي.
وفي سياق هذا التصعيد الصهيوني يستغلّ نتانياهو الانبطاح العربي لتمرر حكومته قانونا فاشيّا جديدا يجبر فلسطينيي الداخل على أداء قسم ولاء للدولة "اليهودية".
وفي غزة يتواصل العدوان والحصار...

لسنا هنا بمعرض سرد ما يجري من أحداث في الأراضي المحتلة، بل الأمر هو التذكير بالحال الفلسطيني بعد مرور عشرة سنوات من الانتفاضة، وبعد انفضاض تظاهرات التضامن وحملات المقاطعة ونشاطات التوعية والدعم السياسي للقضية الفلسطينية.
إن العدوان الصهيوني ما زال مستمرا في أبشع صوره بعد أن وجدشريكا فلسطينيا يعينه على ما يستطع، وعليه فواجب كل المتضامنين مواصلة حملات التضامن كل في موقعه ليس فقط من أجل فضح ممارسات العدو أمام المواطن العادي ضحية نشرة الأخبار، بل لتتراكم هذه النشاطات لتتحول إلى حالة ضغط سياسي على الكيان الصهيوني وداعميه.
إننا ندعو الجميع إلى المشاركة في حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية لتتحول إلى حالة عقوبات شعبية قادرة على الضغط ومهيأة للتسيس.

وفي فيينا فإننا ندعو الجميع إلى الانضمام إلى حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية التي تنظمها مبادرة "دعوا غزة تعيش"، والاشتراك في الاعتصامات التي تنظمها المبادرة تحت شعار "قاطعوا دولة الأبارتهايد" أمام مركز تسوّق ميلينيوم سيتي Millennium City, 1220 Wien

www.gazamussleben.at