Site-Logo
Site Navigation

نداء شبه عاجل إلى المقاومة الوطنية العراقية

15. March 2005

رسالة من اليسار ولجنة مناصرة العراق Ù?ÙŠ أوربا وإسكندناÙ?يا

نداء شبه عاجل

إلى المقاومة الوطنية العراقية

إلى أحرار العراق

ننقل إليكم أدناه، رسالة من اليسار ولجنة مناصرة العراق Ù?ÙŠ أوربا وإسكندناÙ?يا

إخواننا الأبطال Ù?ÙŠ العراق

كما تعلمون Ù?لقد تشكلت Ù?ÙŠ كل العالم لجان لمقاومة الحصار الإقتصادي الجائر على الشعب العراقي المسكين، ثم قاومت مشروع الغزو الأمريكي بكل ما إستطاعت من قوة وأخرجت المظاهرات المليونية Ù?ÙŠ أنحاء أوربا وبريطانيا وإسكندناÙ?يا وحتى Ù?ÙŠ أمريكا ذاتها. وخلال الغزو أرسلت بعض منظماتنا دروعا بشرية متجشمة كل الصعاب حتى من النظام العراقي Ù†Ù?سه وكل واحد من هذه الدروع أو من الوÙ?ود التي زارت العراق تكÙ?Ù„ بمصاريÙ?Ù‡ وتحمل المسؤولية بما Ù?يها خطر القتل تحت القنابل الأمريكية البريطانية. وبعد سقوط بغداد إتسعت نشاطاتنا وصرنا نعقد مؤتمرات للبحث Ù?ÙŠ سبل مساعدة الشعب العراقي ومقاومته Ù?ÙŠ حربه التحريرية. إننا نقوم بهذا إنطلاقا من التضامن الأممي وتعاضد الشعوب المحبة للسلام، ونحن نعلم علم اليقين أن الشعب العراقي حين يقاتل الأمريكان إنما يقاتل عن كل الشعوب المضطهدة والمهددة بالغزو الأستعماري الأمريكي الصهيوني. لكن وللأسÙ? ومنذ بدء نشاطنا، ما Ù?تئت مجموعات تابعة إلى الحزب الشيوعي العراقي المتعاون مع المحتلين، ومجموعات كردية شوÙ?ينية تحارب نشاطنا على جهتين الأولى أنها تكتب التقارير إلى سلطات الأمن الأوربية تدعي علينا بالإرهاب أو دعم الإرهاب، أو تنظم أحيانا مجاميع من الزعران كمحاولة للتشويش على نشاطنا السياسي. ÙˆÙ?ÙŠ أكثر من مرة كانت العاقبة سيئة عليهم. وآخرها يوم أمس حيث حاولت مجموعة من الزعران منع عقد مؤتمرنا السنوي Ù?ÙŠ برلين، لكنها نالت جزاءها الذي تستحق. وهؤلاء الزعران يعلمون مقدار حجمنا الحقيقي لو غيرنا موقÙ?نا الحالي المهدئ ولجأنا إلى العنÙ? Ù?ÙŠ التعامل معهم. وكل ما يردعنا عنهم أننا لا نريد لإشكالات جانبية أن تؤثر على عملنا الثوري Ù?ÙŠ مكاÙ?حة الإحتلال والإمبريالية ولا نريد أن ننشغل بقضايا جانبية عن هدÙ?نا الأساس وهو دعم الشعب العراقي ومقاومته الوطنية بإعتبار العراق ساحة المواجهة الأولى Ù?ÙŠ هذه الأيام مع الإستعمار الأمريكي الصهيوني. ونحن نعلم علم اليقين إن هؤلاء يستلمون التوجيهات من قياداتهم المتعاونة مع المحتلين Ù?ÙŠ داخل العراق، لهذا نتوجه إليكم بهذه الرسالة لتردعوا هذه القيادات وأعوانها Ù?ÙŠ الداخل بالطريقة التي ترون

عاش العراق

عاشت مقاومته الوطنية

عاشت التضامن الأخوي بين الشعوب

Source: alkader

Topic
Archive
Topic
Archive