Site-Logo
Site Navigation

لا تعلقوا الأوهام على حبال الانتخابات البرلمانية المقØ

17. October 2005

16.10.2005 لوجه الوطن – عبدالحليم قنديل

لا تعلقوا الأوهام على حبال الانتخابات البرلمانية المقبلة، Ù?ليس Ù?Ù‰ مصر انتخابات بالمعنى الحرÙ?Ù‰ للكلمة، إنها على الأغلب موالد وطقوس ذكر سياسي، ومشى إلى الهاوية بثقة الجاهلين Ù?Ù‰ نعيم الغيبوبة، ولا يتوقع عاقل أن تنتهى الانتخابات إلى جديد جوهري، إنه المشى Ù?Ù‰ الحذاء على طريقة عم أيوب الجواهرجى Ù?Ù‰ مسرحية الجوكر لمحمد صبحي، وكل مرة أخيرة بالذات تتردد القصص العبثية إياها عن صراعات بين الحرس القديم والحرس الجديد، وعن حزب وطنى لا وجود له بالمعنى ولا بالمبني، Ù?لا شيء اسمه الحزب الوطني، إنه جهاز الدولة الذى اندمج بالرئيس وابنه وزوجته، وصار كالجمل بما حمل من مماليك الأب ومماليك الابن والطامعين Ù?Ù‰ عطÙ? السيدة الأولي، وهؤلاء قد لا تهمهم أسرة مبارك إلا بقدر ما يدرّه الصياح والنباح من مكاسب تنتÙ?Ø® بها الجيوب والكروش، ومع مواسم ما يسمى بالانتخابات تزيد Ù?رص الالتحاق بمقعد Ù?Ù‰ قطار النهب العام، ولا يهم أن تدخل من الباب، أى عبر القائمة الذهبية التى يوقّع عليها الرئيس مبارك بروتوكوليا، أو أن تدخل من الشباك متشعبطا Ù?Ù‰ لاÙ?تات المستقلين على مبادئ الحزب الوطني، Ù?نحن بصدد بورصة مضاربات على مقعد Ù?يما يسمى مجلس الشعب، ÙˆÙ?Ù‰ ظروÙ? خلت من أى استثمار إنتاجى واجتماعى حقيقي، تحول مقعد مجلس الشعب إلى مشروع استثمارى هائل العوائد الشخصية، Ù?أنت تصرÙ? مليون جنيه Ù?Ù‰ الدعاية لتكسب عشرة ملايين، والهدÙ?: أن تكون حاضرا هناك Ù?Ù‰ مراعى القسمة لكى تقتسم، الهدÙ?: ترقيات طبقية لا ترقيات سياسية، Ù?لسنا بصدد حيوية سياسية بل بصدد إحياء دورى لمواسم النهب، وتدوير الكعكة Ù?Ù‰ حدود لا تبتعد كثيرا عن مواطئ أقدام السلطان، هذا هو الجانب الجوهرى Ù?Ù‰ القصة، ولا يخلو المشهد مع ذلك من صخب ثانوى باسم حركة الإخوان أو أطراÙ? المعارضة السياسية، Ù?نحن نخطئ كثيرا حين نتصور معركة انتخابية بين حزب حاكم وقوى للمعارضة، جوهر القصة إن صحت تسميتها بالمعركة إنها مباراة محسومة Ù?يزيائيا تديرها دولة متضخمة طاغية ÙˆÙ?اسدة من الرأس، بينما الطرÙ? الآخر ودعك من ألÙ? اسم Ù„Ù?ئات المعارضة مجرد مجتمع مدنى ناشئ محاصر بقسوة قوانين اللعبة الجبرية، ولا يصح والحال كذلك أن نقع أسرى لعبارات Ù?ولكلورية من نوع طلب الرقابة الدولية، صحيح أن الرقابة الدولية لا الإشراÙ? الدولى لا تنطوى على مساس بمعنى السيادة الوطنية، Ù?نحن بصدد سيادة حكم عميل بالمعنى الحرÙ?Ù‰ للكلمة للاستعمار الأمريكى الإسرائيلي، لكن الانتخابات المصرية Ù?يما نظن غير قابلة للرقابة، وربما لو عرضت الانتخابات المصرية على جنس الملائكة لأبين أن يراقبنها، والسبب ببساطة: أنها متاهة قد تدرك أولها Ù?لا تعرÙ? آخرها، تكÙ?Ù‰ متاهة جداول الناخبين المسكونة بملايين الأصوات للمتوÙ?ين والغائبين، وتكÙ?Ù‰ صورية الإشراÙ? القضائى وطابعه الإدارى الغالب بمزاحمة غير القضاة للقضاء الجالس، وتكÙ?Ù‰ تدخلات اليد الثقيلة لجهات الإدارة والأمن، يكÙ?Ù‰ ذلك ويكÙ?Ù‰ عÙ?Ù?شره لرÙ?ع الصÙ?Ø© الانتخابية عن ما يقال له انتخابات برلمانية، Ù?لا انتخابات ولا برلمان ولا يحزنون، وكل ما نطلبه وقÙ?Ø© صدق مع حكم باطل باعتبارات القانون والسياسة ودواعى التاريخ والمجتمع والأخلاق، كل ما نطلبه وقÙ?Ø© صدق وخوÙ? حقيقى على بلد يورثه الأب للابن عينى عينك، ولا تضعوا المحراث قبل الثورين من Ù?ضلكم، Ù?لا انتخابات حرة ولا برلمان حقيقى ما لم ÙŠÙ?خلع الوضع القائم من رأسه، ولا حرية للمصريين بدون إنهاء سلمى لحكم الرئيس مبارك وعائلته، Ù?اخلعوا الرئيس مبارك أولا إن كنتم تريدون بلدا مؤهلا لكسب الأحلام لا لقبض الأوهام.

— إشارات —
– حاخام إسرائيلى تنبأ بوÙ?اة الرئيس مبارك Ù?Ù‰ غضون سنة من الآن.. الله أعلم

– مطر غزير كان يهطل مع انعقاد مؤتمر لدعم المقاومة العراقية Ù?Ù‰ روما، رغمها استشعرت دÙ?ئا اÙ?تقده Ù?Ù‰ عواصم العرب المثقلة بالتراب والهباب والحر.

– لمئات المتÙ?ضلين بالسؤال هاتÙ?يا: كتابى ضد الرئيس Ù?Ù‰ دار ميريت Ù?وق مسرح قصر النيل بالقاهرة، وهواتÙ? الدار 0122242312 – 5797710

Topic
Archive
Topic
Archive